قطاع المرأة في “تيار العزم” نظم لقاء حول “فريضة الحج”

استضاف قطاع المرأة في “تيار العزم” الدكتور الشيخ عمر ضاهر في محاضرة تحت عنوان “فريضة الحج في الإسلام وأهميتها على الفرد والمجتمع”، لمناسبة قرب موسم الحج، في مقرّ القطاع في طرابلس.

بداية، رحبَت رئيسة قطاع المرأة في التيار جنان مبيض بالحاضرين وقالت: “إن الحج هو ركن من أركان الإسلام، وفريضة من أفضل العبادات وأجل القربات شرعها سبحانه إتماما لدينه”.

بدوره، تحدث الدكتور عمر ضاهر عن فضل الحج على الفرد من خلال أداء كلّ ركن من أركان الحج، حيث جعل الحج بمثابة الكفارة لذنوب العباد وعلو شأنهم عند ربهم.

وتناول أيضا مناسك الحج، أولها الإحرام ويوم التروية ويوم عرفة والمبيت بمزدلفة وأيام التشريق ورجم الجمرات.

ورأى أنّ “الحج هو من شعائر الله السنويّة يقام بوقت مخصص وأيام مخصصة نتعلم منه الوحدة الإجتماعيّة واتحاد الصف والتآلف والتعارف والعطف المتبادل بين الحجاج والتنظيم والانضباط والجديّة، حيث يلتزم الحاج إلى أبعد حد فيضبط لسانه وعقله وفكره عن ارتكاب ايّ محرم أو التفكير به وانكسار النفس وخضوعها لوحدة الواحد”.

وشدد على أنّ “الحج هو مدرسة الأخلاق، فهو الجوهر الروحيّ الذي من خلاله يرتقى الإنسان ويسمو ويصفو حتى يصل إلى رضى الرحمن”.

وختم مشيراً إلى أنّ “الحج – مدرسة التساوي في الحقوق والواجبات بين الأغنياء والفقراء في اللّباس والمبيت والطواف والسعي حيث يتساوى الجميع في أمور الحج”.

مقالات ذات صلة