الخطيب عزى الخامنئي بالرئيس الايراني وعبد اللهيان: الجمهورية الإسلامية بقيادتكم سوف تتجاوز هذه الفاجعة

أبرق نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى العلامة الشيخ علي الخطيب االى قائد الثورة الاسلامية في ايران الامام السيد علي خامنئي ، معزياً باستشهاد الرئيس الدكتور السيد ابراهيم رئيسي والوزير الدكتور حسين امير عبد اللهيان واخوانهما.

وجاء في البرقية:”نتوجه من سماحتكم ومن الشعب الايراني العزيز بإسمي وبأسم المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى بأحر التعازي واصدق المواساة بإستشهاد سماحة اية الله الدكتور الرئيس السيد ابراهيم رئيسي ومعالي الوزير الدكتور حسين امير عبد اللهيان واخوانهما رحمهم الله ، و نعبّر لكم عن بالغ الأسف والألم حيال هذه الفاجعة التي اصابتنا في الصميم، وتركت بالغ الحزن والاسى لما عرفناه من مناقبية الشهداء واخلاصهم في خدمة الامة وقضايا شعوبها المحقة والمضي قدماً في مسيرة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتقدمها وحفظها في مواجهة اعدائها ، وقد كانت للرئيس رئيسي والوزير عبد اللهيان بقيادتكم أدوار بارزة في السياسة الإيرانية داخليا وخارجيا ،لا سيما في دعم قوى المقاومة في المنطقة، وبالاخص المقاومة اللبنانية والمساعدة في رفع المعاناة عن الشعب اللبناني وتجاوز الحصار الظالم، والتزام دعم القضية الفلسطينية وتحسين العلاقات الايرانية العربية والدولية.

إن غياب هذه الشخصيات البارزة يعتبر خسارة كبيرة للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تحتل موقعاً بارزاً في الساحتين الإقليمية والدولية، ونحن لنا ملء الثقة أن الجمهورية الإسلامية بقيادتكم سوف تتجاوز هذه الفاجعة، فهي تزخر بالشخصيات المؤمنة بالثورة ومبادئها ومسيرتها الطويلة.

نسأل الله العلي القدير أن يلهمكم وذوي الشهداء ومحبيهم جميل الصبر والسلوان، وان يتغمدهم بواسع رحمته و يسكنهم فسيح جناته، وان يمن عليكم بموفور العافية والعمر المديد، ويحفظ الجمهورية الاسلامية الايرانية وقياداتها وشعبها من كيد المتأمرين والطغاة والمستكبرين، انه سميع مجيب.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

وفقكم الله ورعاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *