يمق بحث مع وفد اتحاد كشاف لبنان تفاصيل “رالي طرابلس الكشفي” في 12 الحالي

إستقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، وفدًا من اتحاد كشاف لبنان ممثلا بالجمعيات الكشفية في طرابلس والشمال، ضم الأمين العام لاتحاد كشاف لبنان نائب القائد العام للكشاف العربي سعيد معاليقي، مفوض الشمال للكشاف المسلم عمر حامدي، المفوض العام لكشافة الفيحاء نسيم ضناوي، مدير ادارة البرامج في المنظمة الكشفية العربية ،مفوض الشمال في كشافة الجراح وسام الوزة ونائب مفوض الشمال للكشاف المسلم محمود سلطان، في حضور المستشار الإعلامي لبلدية طرابلس محمد سيف.

تمحور اللقاء حول “الأنشطة الكشفية الوطنية والعربية” الذي ينظمها اتحاد كشاف لبنان بالتعاون مع بلدية طرابلس ووزارة الثقافة في إطار طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024، وذلك انطلاقا من نشاط “رالي طرابلس الكشفي” الذي سينطلق من الحديقة العامة- المنشية، يوم الأحد في 12 الحالي، حيث يقام حفل استقبال للجمعيات الكشفية القادمة من كل لبنان، “أكثر من الف كشاف”، وتلقى كلمات بالمناسبة. بعد ذلك ينقسم الكشافون الى 13 فريقا وينتقلون سيرًا، بحسب خطة سير وبرنامج عمل”.

وأوضح الوفد أهداف الرالي : تعريف الشباب اللبناني بمدينة طرابلس ومكوناتها الثقافية. نشر ثقافة الحفاظ على التراث بين الشباب اللبناني. دعم المجتمع المحلي الطرابلسي وتسويق السياحة المحلية لمدينة طرابلس وتشجيع التنافس الشريف بين الشباب اللبناني”.

وقال معاليقي: “عقدت الجمعيات المنضوية تحت لواء اتحاد كشاف لبنان، اجتماعا في مقر الكشاف المسلم في طرابلس، في حضور جمعيات: المسلم، الجراح، العربي، الأرثوذكسي، الغد، الفيحاء، الأوائل. وبحثنا تفاصيل هذا اليوم المميز والاعداد والتحضير والتنظيم جيدا لإنجاحه، وإن شاء الله تستضيفنا قاعة جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية يوم الجمعة المقبل كلجنة تنظيمية، نحو 300 مشارك ومشاركة لتوزيع الأدوار وخطوط السير داخل المدينة القديمة والاسواق والعمل على انجاح هذا الحدث الكبير”.

من جهته، أبدى يمق سروره لما سمعه من أفكار، وشكر للوفد “حرصه على إنجاح الفعالية”، وأكد “دعمه ودعم المجلس البلدي لهذا النشاط الشبابي الكشفي الذي يجمع نخبة من الأجيال وقادة المستقبل من كل المحافظات والمناطق اللبنانية في طرابلس الفيحاء في إطار فعالياتها كعاصمة للثقافة العربية 2024”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *