عوض للـ”NBN”: ارتياب بري من ” انجليزية” الورقة الفرنسية في محله… والمكتوب يُقرأ من عنوانه

فصل الموضوع الرئاسي عن الحرب في غزة مستحيل طالما ان الكلام للميدان حتى الآن

إعتبر المشرف على موقع “الانتشار ” الزميل ابراهيم ان افضل وصف ل” الورقة الفرنسية ” إنما جاء من الرئيس نبيه بري الذي استوقفته صياغتها باللغة الإنجليزية وفي ذلك تفسير واضح لمضمونها،خصوصا انها عٌدت بعد زيارة وزير الخارجية الفرنسية سيجورنيه لتل أبيب.

وتوقع عوض بعد هذا الوصف ،في حديث لمحطة NBN ضمن برنامج ” السياسة اليوم ” مع الزميلة رندة منصور، ان يأتي الرد اللبناني حاسماً وربما غير مريح لصاحب الورقة، الذي وان ادعى حرصه على لبنان فإن قلبه يظل يخفق لإسرائيل.

وفي موضوع المليار دولار المقدمة من الاتحاد الأوروبي قال عوض أنه كان يتمنى ان يُعطى هذا المبلغ ليُصرف في الداخل السوري وعلى النازحين السوريين ،من منطلق ان امثال هذه المساعدات وغيرها هي التي تحول دون عودتهم الى وطنهم الأم.

وذكّر عوض بأن هذه هي الزيارة الثانية للرئيس القبرصي الى لبنان .وجل همه منع دخول السوريين الى اراضيه عبر البحر وطلبه من لبنان التشدد في المراقبة البحرية .وياليته يُفهِم من جاءت معه (الامينة العامة للإتحاد الاوروبي) مدى خطر تكاثر هذا النزوح لا على بلاده فحسب بل على لبنان تحديدا.

وحول تلويح اسرائيل الدائم بالهجوم على رفح ورفض واشنطن لذلك أكد عوض أن الموقف الأميركي مخادع فمن لا يريد دخول رفح ما عليه سوى قطع ” التنفس” العسكري عن العازم على الدخول.

وعن الانتخابات الرئاسية في لبنان لفت عوض أن لا بحث جديا في هذه الانتخابات طالما الحرب مستمرة على غزة واذا ما توقفت فعندها يمكن القول ان عملية انتخاب رئيس للجمهورية بات جديا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *