باريس تستعجل الرئيس ووقف التصعيد…

بحسب معلومات موثوقة لـ”الجمهورية”، تحرّكت الديبلوماسية الفرنسية في الساعات الماضية للتحذير من انزلاق الامور الى مواجهات واسعة، وفي هذا الاطار نقلت الى كبار المسؤولين قراءات فرنسية قلقة للغاية من التطورات العسكرية، وخصوصا في جنوب لبنان، التي شهدت في الفترة الاخيرة تصعيدا خطيرا من شأنه أن يؤسّس لمرحلة صعبة وتأثيرات صعبة واسعة النطاق، مقرونة، اي تلك القراءات، بتأكيدات متجددة على احتواء التصعيد عبر الإلتزام الكلي بالقرار 1701 بما يضمن اعادة الهدوء في منطقة عمل قوات “اليونيفيل”، وكذلك على الضرورة الملحّة لحسمٍ سريع لملف رئاسة الجمهورية، والا فإنّ استمرار الحال على ما هو عليه يُنذر بواقع شديد الخطورة على لبنان.

الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *