السفارة الروسية في واشنطن: شعبنا لا يبالي برأي واشنطن عند تقرير مستقبله الوطني

أكدت السفارة الروسية في واشنطن أن التهديدات الأميركية بفرض عقوبات جديدة على خلفية الانتخابات في روسيا، عاجزة عن تخويف الروس وأي شخص يفهم الطبيعة الحقيقية للنزاع في أوكرانيا.

وقالت، في بيان، عبر “تلغرام”، أمس، نقلته “روسيا اليوم”: “لقد انتبهنا إلى مزاعم مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأميركية حول عدم شرعية الانتخابات في المناطق الجديدة لروسيا. يهددوننا بموجة أخرى من العقوبات، بما في ذلك ضد المراقبين الدوليين الذين سيتعين عليهم تقديم استنتاجات مستقلة حول طبيعة العملية الانتخابية هناك”.

وأشار البيان إلى أن “السلطات الاميركية لا تتخلى عن عادتها القديمة بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ويعتبرون أنه يحق لهم تقديم التوصيات والتحذيرات فيما يتعلق بسير الحملات الانتخابية في الخارج”.

وتابع: “إنهم مخطئون بشدة إذا اعتقدوا أن التلويح بالقيود يمكن أن يرهبنا وكل أولئك الذين يفهمون الطبيعة الحقيقية للصراع في أوكرانيا”.

وذكّرت السفارة بأن “سكان دونيتسك ولوغانسك وزابوروجيا وخيرسون قاموا بخيارهم بشكل قانوني في الاستفتاءات، وذلك بعد خطوة مماثلة من قبل سكان شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول، مضيفة أن الروس “لا يهمهم رأي واشنطن عندما يتعلق الأمر بتحديد مستقبلهم الوطني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *