“آمن وسعره مناسب”.. لقاح شلل الأطفال قد يحمي من “كورونا”؟

في الوقت الذي يتسابق فيه العلماء في جميع أنحاء العالم لتطوير لقاح فيروس كورونا المستجد، اقترح فريق من الباحثين أن لقاحات شلل الأطفال الموجودة يمكن استخدامها كوسيلة فعالة وبأسعار معقولة للوقاية من المرض، وفقاً لصحيفة جيروزالم بوست.

وأكد فريق الباحثين الذي يرأسه كل من كونستانتين شوماكوف، المدير المساعد للأبحاث في قسم اللقاحات في إدارة الأغذية والأدوية الأميركية، والدكتور روبرت غالو، الباحث من معهد علم الفيروسات البشرية في كلية الطب بجامعة ميريلاند، اللذان ساعدا في اكتشاف فيروس نقص المناعة البشرية، أن بعض اللقاحات الحالية يمكن أن تساعد في الوقاية من فيروس كورونا، وفي مقدمتها لقاح شلل الأطفال (OPV).

وأضاف الباحثون في دراسة نشرت في مجلة “ساينس” أن اللقاح الذي تم إنتاجه في الخمسينيات قد يوفر الحماية من أمراض أخرى ومنها كوفيد-19.

وأشارت الدراسة إلى أن اللقاح على سبيل المثال قلل من آثار مرض الإسهال الجرثومي عند الرضع في دراسة أجريت ببنغلادش، كما وفر نوعا من الحماية ضد أمراض الأذن الوسطى في فنلندا، بالإضافة إلى الحماية من عدوى الجهاز التنفسي عند الأطفال في الدانمارك.

وأوضح العلماء أن لقاح “OPV” ضد شلل الأطفال له مزايا أخرى مختلفة عن باقي اللقاحات، فقد نجح في القضاء على شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم، مؤكدين أن فيروس “RNA” المسبب للمرض مشابه إلى حد كبير لفيروس كورونا، وأن هذا اللقاح يمكن أن يحفز جهاز المناعة ضد الفيروس.

كما أن اللقاح أمن وتكلفته معقولة نسبيا وطريقة استخدامه سهلة، ويتم إنتاج أكثر من مليار جرعة منه سنويا في أكثر من 140 دولة حول العالم.

وأضاف العلماء أن خطر حدوث مضاعفات منخفض للغاية، ولن يحدث إلا في واحد من كل 3 ملايين جرعة.

مقالات ذات صلة