ناشطو حراك عكار اعتصموا في حلبا: لإعادة نبض الثورة

نفذ ناشطون من حراك عكار، اعتصاما في خيمة حلبا، للمطالبة بتنفيذ مطالب الحراك الشعبي في كل لبنان عموما وفي عكار خصوصا، وللاحتفال بافتتاح خيمة اعتصام حلبا ك”ساحة عكار المركزية”، حاملين الأعلام اللبنانية، ومرددين الأناشيد الوطنية.
بدأ الاعتصام بالنشيد الوطني، ثم تلا الناطق باسم خيمة اعتصام حلبا غيث حمود، بيانا باسم المعتصمين جاء فيه:

“إستكمالا لثورة الشعب اللبناني المجيدة،التي انطلقت في 17 من تشرين 2019، تداعى عدد من ثوار عكار وتجمعوا لإعادة نبض الثورة، تحت شعار “عكار تنتفض”، وانطلاقا من مبدأ “كلن يعني كلن” ومن إيماننا المطلق بأن النظام الطائفي في لبنان غير قابل للإصلاح، ومن إرادتنا ببناء دولة عصرية دولة تسودها العدالة الاجتماعية ولكل أبنائها، فإننا نطالب بما يلي:

1 -إسقاط الحكومة وتشكيل حكومة مصغرة ذات صلاحيات استثنائية، من اختصاصيين مستقلين، مشهود لهم بالنزاهة على ان يكون للثورة الكلمة الفصل في تسمية رئيسها وأعضائها.

2 -استقلالية القضاء وإبعاده عن التجاذبات السياسية كمدخل لمحاسبة كل الفاسدين، وفتح ملفات الهدر والفساد على مصراعيها ومحاكمة كل من يثبت تورطه، تمهيدا لاسترجاع الاموال المنهوبة.

3 -إقرار قانون انتخابات عصري، يضمن تمثيل كافة شرائح المجتمع، مبني على النسبية وخارج القيد الطائفي.

4 -بسط الدولة سلطتها على كافة الاراضي اللبنانية ومراقبة الحدود.

5 -بناء اقتصاد منتج، ودعم الزراعة والصناعة.

وبالنسبة لمنطقة عكار الاكثر حرمانا وفقرا، فقد عقدنا العزم على متابعة كل ملفات الهدر والفساد الخاصة بها، والعمل على ايجاد الحلول والوقوف على حاجات الناس ومشاكلهم اليومية وتقديم الدعم الكامل لهم، كما وطرح ملفات ومشاريع عكار ووضع دراسات لكل المشاريع، والسعي لتنفيذها.

ولتنفيذ هذه المطالب، قررنا تشكيل لجان لمتابعة الاوضاع الاجتماعية للشعب العكاري، ومحاولة تأمين المساعدات وفرص العمل، سنكون بجانب أهلنا في عكار وذلك بمعالجة مشاكل المعامل والمصانع المغلقة، ومعالجة مشاكل المزارعين، مركز الميكانيك، تلوث الانهار، مطار القليعات، الجامعة اللبنانية، مراقبة أسعار السلع، التهريب، المستشفيات، وفي كل مكان تمس فيه لقمة عيش المواطن العكاري وكرامته.

ولثوار لبنان من كل المناطق نقول: سنكون يدا واحدة لإحقاق الحق والوصول الى اهدافنا، فبالتصميم والتخطيط والنضال والعمل المشترك بين كل ثوار لبنان على كافة الاراضي اللبنانية سنغير المعادلة، ونسقط هذا النظام الطائفي الفاسد ونبني الدولة التي نحلم بها جميعا”.

مقالات ذات صلة