الفرزلي: البلد ومال الناس ليس ملك رئيس الحكومة

رأى نائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي أنّ كمية قليلة من الدولارات اذا تم ضخها أو سحبها من السوق ستؤثر على سعر الصرف، وقال إنّ الساحة مباحة لشتى أنواع التدخلات. الفرزلي وفي حديث إلى “صوت كل لبنان”، رفض رفضاً قاطعاً اللعب بلقمة عيش المواطن، مشيرا الى أنّ استقرار سعر الدولار يتأثر بالاستقرار الداخلي.

وأضاف: من يقول إن هناك جهة واحدة مسؤولة عما آلت إليه الأوضاع يتعمد ألّا يكون موضوعياً فقرار تثبيت سعر صرف الليرة هو قرار حكومي ومسألة الكهرباء ونتائجها هو قرار حكومي كما الهدر والتوظيف. ودعا الفرزلي إلى عدم تبرئة المصارف والحكومات المتعاقبة مما وصل اليه الوضع في لبنان، قائلاً: لست مقتنعاً بإقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وأرفض أرقام الخسائر التي وردت في خطة التعافي التي أصرّ عليها الرئيس حسان دياب، مضيفاً: البلد ليس ملك رئيس الحكومة ومال الناس ليس ملكه أيضاً، متوعّداً بفك رقبة أي خطة ستأتي الى المجلس النيابي لا تتضمن بشكل واضح قضية هدر مال الناس وسرقته، مبدياً قناعته بعدم قدرة الحكومة على لعب دور الوحدة الوطنية بعد المسار الذي سلكته في الأسابيع الماضية. ورفض الفرزلي بشكل قاطع إجراء الانتخابات النيابية المبكرة قبل وضع قانون انتخابي جديد.

مقالات ذات صلة