بري بعد اجتماعه مع عون ودياب في بعبدا: اتفقنا على مخاطبة صندوق النقد الدولي بلغة واحدة

عقد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم، اجتماعا ضم رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، تناول فيه الاوضاع المالية والتطورات الاخيرة في البلاد.
بعد الاجتماع تحدث الرئيس بري الى الصحافيين، فقال: “عادة لا احب ان اتحدث الى الاعلام كي لا ازعجكم، ولكن بعد الذي حصل بالامس وما لمسته من خطورة على البلد وعلى المواطن خاصة، لا بد من الكلام. تشرفت بلقاء فخامة الرئيس ودولة الرئيس وتم الاتفاق خلال هذا اللقاء على ما يلي:
-اولا، تخفيض قيمة الدولار ازاء العملة اللبنانية ابتداء من اليوم، ولكن حقيقة سيبدأ ذلك بدءا من الاثنين، الى ما دون 4000 ليرة للدولار الواحد، وصولا الى 3200 ليرة لبنانية للدولار. هذا الامر سوف يحصل، وتم الاتفاق على الاجراءات في جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت قبل ظهر اليوم.

– ثانيا، الموضوع الثاني الذي تم الاتفاق عليه هو مخاطبة صندوق النقد الدولي بلغة واحدة، برعاية المجلس النيابي”.

وسئل الرئيس بري عما اذا كان البحث تناول اقالة حاكم مصرف لبنان، فقال: “نحن بحاجة اليوم الى جميع الناس، ولسنا بحاجة الى الاستغناء عنهم”.

من جهة اخرى، ادى عدد من المعينين في الادارات العامة والمالية، قسم اليمين بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، امام الرئيس عون، الذي تمنى لهم التوفيق في مهامهم الجديدة.

وادت رئيسة مجلس الخدمة المدنية نسرين مشموشي، القسم امام الرئيس عون ورئيس مجلس الوزراء، في حضور رئيس مجلس شورى الدولة القاضي فادي الياس، ورئيس ديوان المحاسبة القاضي محمد بدران، ورئيس ادارة التفتيش المركزي القاضي جورج عطية.

كما ادى اليمين ايضا امام رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، في حضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، كل من نواب الحاكم الاربعة: وسيم منصوري (النائب الاول)، وبشير يقظان (النائب الثاني)، وسليم شاهين (النائب الثالث)، والكسندر موراديان (النائب الرابع)، والمدير العام لوزارة الاقتصاد والتجارة محمد ابو حيدر بصفته عضو المجلس المركزي لمصرف لبنان.

وادى القسم ايضا رئيسة لجنة الرقابة على المصارف ميه الدباغ، والاعضاء: عادل دريك، كامل وزني، جوزف حداد ومروان مخايل، واعضاء هيئة الاسواق المالية: وليد القادري، واجب قانصو وفؤاد شقير.

مقالات ذات صلة