السفارة التركية دعت الخارجية اللبنانية للتدخل بعد اهانة وجهها وهاب ونيشان لاردوغان

دانت السفارة التركية في لبنان، التصريحات المهينة الصادرة في برنامج تلفزيوني بحق تركيا ورئيسها، معتبرة أنها لا تندرج في إطار حرية التعبير، وطالبت وزارة الخارجية اللبنانية بالتحرك.

وقالت السفارة في رسالة موجهة إلى وزارة الخارجية اللبنانية إنه “يوم 10 حزيران استضاف الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان، الوزير السابق وئام وهاب، في برنامج “أنا هيك” الذي بثه تلفزيون “الجديد”، وخلال هذا البرنامج، أهان كلاهما علانية ومباشرة رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان وكذلك الشعب التركي”.

وأضافت: “لا يمكن بأي حال الدفاع عن هذه الإهانات بحجة حرية التعبير”.

ودانت السفارة التركية بشدة الإهانات اللفظية ضد الرئيس أردوغان، مطالبة بتدخل الوزارة مع السلطات اللبنانية المختصة لضمان الاحترام الواجب لرئيس تركيا في وسائل الإعلام كافة.

وكان النائب السابق وئام وهاب قد وصف خلال الحلقة التلفزيونية، الرئيس التركي بـ”العثماني الخبيث”، وبعدها تلقى نيشان رسالة من أحد متابعي البرنامج وصفته باللاجئ، على اعتبار أنه لبناني من أصول أرمنية، ما استفز الإعلامي ودفعه إلى الرد.

مقالات ذات صلة