موظفو “تلفزيون المستقبل” نفذوا تهديدهم.. نشرة اخبار الثالثة لم تبث!

احد المعتصمين لـ"الإنتشار": اضراب تحذيري سيتبعه التصعيد إذا نكثت الإدارة بوعدها

كما كان متوقعاً، امتنع موظفو “تلفزيون المستقبل” عن بثّ نشرة اخبار بعد الظهر اليوم الأربعاء، احتجاجاً منهم على عدم تقاضي رواتبهم منذ اكثر من سنة، وطالبوا بضرورة حسم هذا الملف بأسرع وقت ممكن، في الوقت الذي يستمرّون في إضرابهم عن العمل.

وأكد أحد المعتصمين، في اتصال مع “الإنتشار”، إلى ان “هذا التحرك بمثابة اضراب تحذيري، ستتبعه تحركات أخرى في حال لم تتجاوب إدارة التلفزيون مع مطالبنا”، لافتاً إلى ان “الإدارة قد تفهمت هواجسنا بشكل كامل، وقد عدنا عن الإعتكاف بعد حوار صريح وواضح معها”.

وكانت إدارة “المستقبل” قد أبدت في بيان “حرصها الكامل على حقوق العمال ومستحقاتهم كافة”، مؤكدةً “استمرار تلفزيون “المستقبل” بتقديم رسالته رغم الظروف الاقتصادية والمالية الصعبة التي تطال كل قطاعات البلد لاسيما قطاع الاعلام”.

وكان “الإنتشار” أول من انفرد بالكشف عن هذا الملف قبل أشهر، حين أكد “أنّ الإدارة باتت أمام خيارين: إما الإقفال النهائي للتلفزيون أو الترشيق من خلال عملية صرف ٦٠ في المئة من الموظفين، والإبقاء على ما نسبته 40 في المئة لتسيير عمل القناة الاخبارية فقط”.

وأورد أن “المعنيين في ادارة التلفزيون ارجأوا اجتماعهم المقرر في ١٥ ايار الماضي لحسم وضع التلفزيون نهائياً، بسبب حاجة “تيار المستقبل” إلى تغطية نشاطاته الرمضانية والإفطارات، فضلاً عن مستلزمات النقل المباشر، وأيضاً لتفادي أي نقمة شعبية جراء عمليات صرف الموظفين في الشهر الكريم”.

مقالات ذات صلة