محفوظ: سلاح “حزب الله” أسهم بتحصين السيادة.. ولا يمكن للفتنة أن تحصل إلا بإيحاءات خارجية

أكّد رئيس ​المجلس الوطني للإعلام​ ​​عبد الهادي محفوظ​، أنّ “سلاح “​حزب الله​” ساهم في تحصين السيادة اللبنانية ومواجهة الإعتداءات الإسرائيلية، ولولاه لما كان تمّ تحرير ​الجنوب​، وأخذ لبنان هذا الوزن على الخارطة الدولّية”.

ولفت في مداخلة تلفزيونيّة، إلى أنّ “في الشأن الإعلامي، قد يكون هناك اتجاه لتحريك الإدعاء العام، وسيتمّ رصد بعض المواقع الّتي تقوم ببثّ مشبوه، وتستجيب لدعوات خارجيّة، وستتحوّل إلى مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية”. وأشار إلى أنّه “خلال الاجتماع أمس في ​وزارة الإعلام​ للبحث بالشكاوى المتعدّدة الّتي تلقّتها الوزارة على خلفيّة تغطية بعض المؤسّسات الإعلامية لأحداث يوم السبت، جرى الاتفاق على أن يكون هناك إرادة واحدة للسلطة في معالجة هذه القضايا، وأنّ كل القوى السياسيّة قد شجبت ما حصل من تعرُّض لرموز دينيّة”.

وشدّد محفوظ، على أنّ “أحداث السبت رسالة مفادها أنّ إمكانيّة الفتنة واردة، ولا يمكن أن تحصل إلّا بإيحاءات خارجيّة، وهذا يتطلّب تضامنًا ودورًا إيجابيًّا للإعلام”.

مقالات ذات صلة