هاشم: الشعارات التي رفعت بالحراك أثبتت مدى ارتباط محركي هذه المجموعات بجهات مشبوهة

اعتبر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب الدكتور قاسم هاشم، في تصريح، أن “العناوين المشبوهة التي رفعها البعض لتكون شعارا وهدفا للتظاهر الذي دعت اليه مجموعات الحراك وعمليات التخريب التي طاولت الأملاك العامة والخاصة، أثبتت مدى ارتباط محركي هذه المجموعات بجهات مشبوهة تعمل وفق أجندة ممنهجة ومبرمجة لتأتي ثمارها خدمة لمشروع عدائي يضع وطننا على منظار تصويبه، وأن لا يبقى مستقرا ويعود الى مقولة قوة لبنان في ضعفه بعد هزيمة مشروع العدو ووضع حد لأطماعه من خلال معادلة توازن الرعب والردع التي رسخها لبنان القوي بثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لحماية لبنان وتحصينه في مواجهة مشاريع الشرذمة والقسمة ليبقى وطن الوحدة وطن العدالة والمواطنة والذي يطمح اللبنانيون في تكريس مفاهيم وأسسس بناء وطن الانسان بعيدا من الانتماء الطائفي والمذهبي والحزبي والمناطق، ليتقدم مفهوم الكفاية والجدارة على أي اعتبار آخر، لنصل الى الوطن الحلم للأجيال المقبلة والذي تطمئن إليه الأجيال ولبنائه السليم وسيتحقق ذلك اذا صفت النيات بعيدا من المصالح السياسية والحزبية الضيقة والتطلع الى وطن العدالة والمواطنية الحقيقة”.

مقالات ذات صلة