درويش: التطاول على المقدسات والرموز الدينية يشكل إعتداء على جميع المسلمين

اعتبر النائب الدكتور علي درويش أن “التطاول على المقدسات والرموز الدينية يشكل إعتداء على جميع المسلمين بمذاهبهم كافة، ودان “محاولات إثارة الفتن الطائفية بين أبناء الوطن الواحد”، داعيا الى “ضرورة احترام المعتقدات المختلفة وحرمتها”.

وأكد أن “الفتنة بين المسلمين لا تخدم إلا أعداء لبنان والأمة الإسلامية ولا تؤدي إلا الى الشقاق والوهن والفوضى”.

واذ لفت الى أن “اللبنانيين عاشوا الويلات من وراء هذه الصراعات وذاقوا لسنوات طويلة مرارتها ولا يمكن اليوم ان يسمحوا بتكرارها وتهديد السلم الأهلي”، أكد إن “الطائفية لعنة لبنان والعائق الأساسي أمام استقراره ونموه وتحقيق مطالب اللبنانيين المعيشية والإصلاحية، وعلينا جميعا الوقوف خلف الجيش والمؤسسات الأمنية الحافظة للإستقرار والضامنة للجميع”.

مقالات ذات صلة