المجلس الاعلى للدفاع يوصي بتمديد التعبئة العامة 4 أسابيع إضافية

أوصى المجلس الاعلى للدفاع اليوم بإعادة تمديد التعبئة العامة لمتابعة الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا لمدة 4 أسابيع أي لغاية 5 -7-2020، على ان يتم الابقاء على النشاطات الاقتصادية بالاستناد الى شروط معينة وفترات زمنية محددة.

وقال اللواء الركن محمود الأسمر بعد انتهاء اجتماع المجلس الاعلى للدفاع، إن “فخامة الرئيس استهل الاجتماع، بعرض موجز عن التدابير والإجراءات التي اتُخذت منذ اعلان تمديد التعبئة العامة بتاريخ 25/5/2020 في إطار الوقاية من فيروس كورونا، كما شدد على أهمية تقيد المواطنين بالاجراءات التي اصدرتها الحكومة”.

وأضاف: “اوضح دولة رئيس مجلس الوزراء ان الخطر ما زال داهماً، وأن الاصابات ما زالت تسجّل وأن الاجراءات والتدابير التي اتخذت ما زالت ضرورية وملحّة وذلك لتفادي أي موجة ثانية وقد تكون عواقبها صعبة المعالجة، واطلع وزير الصحة الحضور على أهمية أن يكون المواطن مسؤولاً وشدد على أهمية التعاون مع الاجهزة المعنية ومع السلطات المحلية لتفادي تفشي الوباء، وإنطلاقاً من ذلك شدد وزير الصحة على ضرورة الالتزام بفترة الحجر خاصة للوافدين من الخارج”.

وتابع: “بعد استعراض الاوضاع الامنية والتداول والاستماع الى الوزراء المختصين وايضاً قادة الأجهزة العسكرية والأمنية منذ اعلان تمديد التعبئة العامة بتاريخ 25/5/2020 وحتى اليوم تقرر الاستمرار بإعلان التعبئة العامة، وإعادة تمديد حالة التعبئة العامة التي أعُلن تمديدها بالمرسوم رقم 6403 /2020 اعتباراً من تاريخ 8/6/2020 ولغاية 5/7/2020 ضمناً. مع التأكيد على تفعيل وتنفيذ التدابير والإجراءات والقرارات الصادرة عن وزير الداخلية والبلديات، وذلك خلال فترة تمديد التعبئة العامة، والابقاء على الأنشطة الاقتصادية التي سمح لها بإعادة العمل تدريجياً ضمن نطاقها ووفقاً للمراحل الزمنية المشار إليها في المادة 2 من المرسوم رقم 6296/2020 وضمن شروط معيّنة، و الطلب إلى الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعياً، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره والتنسيق والتعاون مع المجتمع الاهلي والسلطات المحلية لتحقيق ذلك”.

مقالات ذات صلة