حيدر ممثلاً جبق: لن يترك أي مريض من دون علاج

إفتتح، في مستشفى الصليب للأمراض العقلية والنفسية – جل الديب، مؤتمر “العلاقة المتينة بين العقل والفكر واعتبارهما امتدادا الواحد للاخر تشخيصا وعلاجا”، برعاية وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق ممثلا بالبروفسور محمد حيدر وفي حضور رئيسة المستشفى الأخت هيام البدوي، مديرة المستشفى ومديرة التمريض جوزفين مطر، ومتخصصين من لبنان والخارج.

وقال ممثل جبق: “نعلم جميعا أن الوضع المالي في هذا البلد يمر بضائقة ويعاني من عدة أمور من ضمنها الأزمات المالية المتفاقمة التي تؤثر على الوزارات ومن ضمنها وزارة الصحة ولكن الوزير يتعهد، وقد تعهد أكثر من مرة، أنه لن يترك أي مريض دون علاج ومن ضمنها مراكز الرعاية للأمراض النفسية وذلك عبر تأمين الأموال اللازمة والإسراع بإنجاز المعاملات المتراكمة والدفع بأسرع وقت، بالتعاون مع وزارة المال لتأمين الحاجات المالية لتأمين الإستمرارية لهذه المراكز”.

وتمنى “النجاح للمؤتمر الذي لا شك فيه سيعزز وينمي الخبرات الوطنية في سبيل إنجاح العلاقة بين العقل والنفس”

واختتم: “بعد المناقشة التي أجريتها مع الأخت ماري مخلوف سأنقل الرسالة الصرخة التي وجهتها الى معالي الوزير جبق” مشددا على “بذل الوزير جبق قصارى جهده من أجل تأمين العناية اللازمة والأموال المطلوبة، ولكن علينا الإنتظار قليلا حتى صدور الموازنة لأن العمل الذي تقومون به كبير جدا ويغطي جزءا كبيرا من المجتمع اللبناني”.

مقالات ذات صلة