الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة ترفض قانون قصير الاميركي ضد سوريا وحزب الله

أعلنت “الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة” في بيان اثر اجتماعها الأسبوعي الافتراضي، رفضها “قانون قيصر الأميركي ضد سوريا”، داعية “الحكومة اللبنانية الى عدم الانسياق وراء الرغبات الأميركية بتشديد الحصار على سوريا”.

كما رفضت “العقوبات الأميركية الجديدة على حزب الله”، مدينة “التحركات المشبوهة في لبنان ضد سلاح المقاومة الذي يترافق مع هذه العقوبات”.

ودعت “اللبنانيين والمقيمين والفلسطينيين في المخيمات الى الابقاء على حال الحذر والاستمرار بالتزام التعبئة العامة بخصوص كورونا”.

وطالبت “القوى الفلسطينية بتحرك فاعل ونشط في الداخل والخارج لمواجهة سياسة الضم الإسرائيلية”، داعية “الدول العربية الى عقد اجتماع طارىء للقمة العربية بشأن القدس والسياسات الإسرائيلية المزمع تنفيذها مع مطلع تموز المقبل”.

كذلك دعت “الحكومة اللبنانية الى رفض تدخلات السفيره الأميركية في الشأن اللبناني خصوصا في ما يتعلق بحزب الله، واللبنانيين الى رفض الصيغ المشبوهة التي تطرحها بعض الجهات اللبنانية المرتبطة بالمشروع الأميركي وصفقة القرن بشأن الفدرلة كحل للأزمات القائمه في لبنان”.

وأخيرا، دعت الحملة الى “أوسع مشاركة في اعتصام “خميس الاسرى 208″ التضامني الافتراضي الذي سيقام برعاية المجلس البلدي في مدينة صور واللجنة الوطنية للدفاع عن للأسرى والمعتقلين، وجمعية التواصل اللبناني الفلسطيني بمناسبة الذكرى 38 للغزو الصهيوني للبنان الذكرى 53 لحرب حزيران 1967 وفي يوم المفقود العربي، وذلك في مدينة صور – شارع القدس، يوم الخميس في 4 الحالي”.