تقي الدين: “قتلوا فينا الأمل وأحيوا القلق الدائم على مصيرنا ومستقبل أجيالنا”

حذر “رئيس حزب الوفاق الوطني” بلال تقي الدين من ان “الوضع في لبنان ينذر بانفجار كبير على المستوى المعيشي”، داعياً للخروج من “الأزمات الاقتصادية” ولفت ان “السكوت عن هذا الوضع المعيشي أوصلنا إلى شفير الهاوية ان لم نقل إلى الهاوية بعينها والاحباط يلف المواطنين”.

كلام تقي الدين اطلقه خلال استقباله وفداً من “تيار وحدة لبنان” برئاسة راجي الحكيم حيث تم البحث في الأوضاع المحلية والأقليمية والاقتصادية.

وقال تقي الدين بعد اللقاء: “الوضع في لبنان ينذر بانفجار كبير على المستوى المعيشي، ها هم المسؤولون يصمون آذانهم عن أنين الشعب وعن سماع الحقيقة في معالجة قضاياه الحياتية والمعيشية والوصول الى الواقع المزري”.

ودعا إلى “ضرورة الخروج من هذه الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية”، معتبرا أن “السكوت عن هذا الوضع المعيشي أوصلنا إلى شفير الهاوية ان لم نقل إلى الهاوية بعينها والاحباط يلف المواطنين”.

واختتم: “لقد قتلوا فينا الأمل وأحيوا فينا الخوف والقلق الدائم على مصيرنا وعلى مستقبل أجيالنا، كل ذلك من أجل الكسب والسلطة، وها هو المواطن اللبناني يعيش تحت رحمة الصراع السياسي والسمسرات والصفقات المالية والفساد المستشري”.

مقالات ذات صلة