السفيرة الاميركية: كل ما يشاع عن رغبة أميركية بانهيار لبنان اقتصاديا هي مزاعم

كدت سفيرة الولايات المتحدة في لبنان دوروثي شيا في حديث تلفزيوني “ان كل ما يشاع عن رغبة أميركية بانهيار لبنان اقتصاديا هي مزاعم”، مضيفة: “سنعلن الأسبوع المقبل عن مساعدة جديدة لدعم بعض المنح الدراسية لطلّاب الجامعة الأميركية في بيروت والجامعة اللبنانية الأميركية”.

وعن دعم واشنطن لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، لفتت شيا إلى أن “الولايات المتحدة عملت بشكل وثيق مع رياض سلامة على مر السنوات ومن الخطأ شيطنة أي شخص أو مؤسسة أو جعلهم كبش فداء للانهيار الاقتصادي في لبنان لأنّ ذلك نتيجة عقود من الفساد وسوء الإدارة المالية”.

وشددت على أن “تعيينات المركزي قرار يعود للحكومة اللبنانية وسلامة يحظى بثقة كبيرة في المجتمع المالي الدولي وإذا لم يكن لدى هذا المجتمع ثقة بقيادة المؤسسات المالية الكبرى بالبلاد فأعتقد أنّه لن يكون هناك أي تدفق للاستثمار أو النقد الذي يحتاجه اقتصاد لبنان”.

وتابعت: “كل ما قرأته بالإعلام من بأنني أبلغت رئيس الحكومة حسان دياب ورئيس التيار “الوطني الحر” النائب جبران باسيل رسالة أميركية بأن سلامة خط أحمر تكهنات وهي اختلاق”، وقالت: “لكنني وصفت وبصراحة تامة ما هي سياستنا كحكومة للولايات المتحدة تجاه البنك المركزي”.

واعتبرت أن “بدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي خطوة ضرورية وحكومة دياب أبدت رغبة جدية بمحاربة الفساد لكن المطلوب تنفيذ الإصلاحات والولايات المتحدة لا تزال بصدد تقييم أدائها”.

وتابعت: “كل ما قرأته بالإعلام من بأنني أبلغت رئيس الحكومة حسان دياب ورئيس التيار “الوطني الحر” النائب جبران باسيل رسالة أميركية بأن سلامة خط أحمر تكهنات وهي اختلاق”، وقالت: “لكنني وصفت وبصراحة تامة ما هي سياستنا كحكومة للولايات المتحدة تجاه البنك المركزي”.

واعتبرت أن “بدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي خطوة ضرورية وحكومة دياب أبدت رغبة جدية بمحاربة الفساد لكن المطلوب تنفيذ الإصلاحات والولايات المتحدة لا تزال بصدد تقييم أدائها”.

مقالات ذات صلة