نيبينزيا: إدلب يجب أن تعود لسيطرة الحكومة السورية

الاتفاق الروسي - التركي لا يمنع مكافحة الإرهاب

أكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن العمليات التي ينفذها الجيش السوري في إدلب ضرورية، مشيراً إلى أن الاتفاق الروسي – التركي حول المنطقة يطبق بشكل تام.

وقال نيبينزيا، في كلمة له، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، إن “الاتفاق الروسي – التركي حول منطقة إدلب يطبق بشكل تام”، مشددا على أنه لا يمنع محاربة الإرهاب، فيما أشار إلى أن عمليات الجيش السوري تقتضيها الضرورة.

وأوضح المندوب الروسي أن الإرهابيين في منطقة إدلب يواصلون استهداف المدنيين ومواقع الجيش السوري وقاعدة حميميم، التي تتمركز فيها القوات الروسية.

وتعهد نيبينزيا بألاّ تتسامح بلاده مع هذا الأمر، موضحا أن روسيا وتركيا ترفضان غض الطرف عن هجمات الإرهابيين، فيما اعتبر أن منصة أستانا هي عملية فعالة واحدة لتسوية الأزمة السورية وأكد عزم الجانب الروسي استمرار الالتزام بالاتفاق مع أنقرة.

ولفت نيبينزيا إلى أن الدول الغربية تسعى من خلال منبر مجلس الأمن لتقديم صورة مشوهة للأحداث التي تحصل في إدلب.

ونوّه بأن “السيطرة على إدلب يجب أن تعود للحكومة السورية”، لافتا إلى ضرورة القضاء على الإرهابيين في المنطقة لمنع انتشارهم إلى الأراضي الأخرى.

مقالات ذات صلة