جنبلاط دعا الى معالجة الوضع الإقتصادي وتقديم خطة يقبل بها صندوق النقد الدولي

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط “إن لبنان اليوم يعيش وضعا كارثيا بسبب ليس فقط كورونا بل أيضا بفعل الأزمة الإقتصادية والأخطاء في ادارة البلاد”، مشيراً الى “ان هناك ثورة جوع قادمة والسؤال كيف سنواجه”.
واضاف جنبلاط وفق ما نقله موقع الأنباء أن المسألة تتعلق بالجيل الجديد الذين يريدون التغيير كل النظام لكن هذا النظام من اقوى الانظمة في العالم وقد حاول والدي ذلك”.
واشار الى “اننا على ابواب مئوية لبنان الكبير فيما هناك من في السلطة يريدون تأميم المصارف ويريدون لبنان على النحو الذي كانت عليه سوريا في الستينات ربما”.
ورأى “ان هناك حربا اميركية إيرانية اقتصادية على أرض لبنان وقد قلت لجيفري فيلتمان انه اذا كانت الادارة الاميركية تعتقد انها بالعقوبات على حزب الله تضعفه فهذا خطأ فهو لن يضعف والشعب اللبناني سيكون المتضرر”.
واضاف “البعض يقول اننا سنحصل على 10 مليار دولار من صندوق النقد ومبالغ أخرى من اماكن اخرى وهذا الكلام غير صحيح لأن هناك شروطاً أساسها الإصلاح”.
ودعا الى “معالجة الوضع الإقتصادي ولنقدم خطة يقبل بها صندوق النقد”، معتبرا “ان الإنتخابات بهذا القانون الطائفي لا معنى لها فهل سنتمكن من ايجاد قانون مدني من اجل الدولة التي ناصل لأجلها كمال جنبلاط لا أعرف أتمنى حصول ذلك
وأكد أننا نحتاج لنظام جديد لكن هذا النظام العربي تدمر بفعل السياسات الاميركية وهناك هذه السياسيات التي تأخذ العالم الى الفوضى الاسوأ من كورونا”.

مقالات ذات صلة