الجيش اوقف ستة سوادنيين اثنان اعترفا بدخول الاراضي الفلسطينة والاربعة يحضرون للمهمة نفسها

اوقفت عناصر من الجيش اللبناني شخصين من التابعية السودانية كانا في وضع مشبوه بالقرب من السياج الشائك الفاصل بين الاراضي اللبنانية والاراضي الفلسطينية المحتلة. واعترفا بانهما اجتازا السياج التقني الى الاراضي الفلسطينية المحتلة. كما تم توقيف اربعة سودانيين كانوا بصدد التحضير للدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه، البيان الآتي:

“بتاريخه، أوقفت دورية من مديرية المخابرات في منطقة الجنوب – القوزح، شخصين من التابعية السودانية لوجودهما بشكل مشبوه في المنطقة المذكورة،اعترفا أنهما اجتازا الأراضي الفلسطينية المحتلة بتاريخ 19/ 5/ 2020 عبر السياج التقني – قرب بلدة يارون، وقد أوقفا من قبل جنود العدو الإسرائيلي الذين عمدوا إلى إجبارهم على العودة إلى الأراضي اللبنانية بتاريخ 20/ 5/ 2020، خلافا للاجراءات العملانية المعتمدة بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان.

كما أوقفت دورية أخرى من المديرية المذكورة 4 سودانيين آخرين في منطقة علما الشعب – وادي حامول، كانوا بصدد التحضير للدخول إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

بوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص .

مقالات ذات صلة