بري يعرض مع الموفد الرئاسي الروسي تكثيف التواصل بين بيروت ودمشق

لافرنتييف: كانت المحادثات مثمرة.. أتينا لنبحث مع القيادات اللبنانية الوضع في سوريا

عرض رئيس مجلس النواب نبيه بري مع المبعوث الخاص للرئيس الروسي الكسندر لافرنتييف الوضع في سوريا وتأثيراته على لبنان وتكثيف التواصل بين بيروت ودمشق لحل هذه مشكلة النازحين السوريين.

استقبل، بعد ظهر اليوم، رئيس مجلس النواب نبيه بري المبعوث الخاص للرئيس الروسي الكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين على رأس وفد دبلوماسي، والسفير الروسي الكسندر زاسبكين في عين التينة حيث دار الحديث حول التطورات الراهنة في لبنان والمنطقة لا سيما في سوريا وموضوع النازحين.

وقال الموفد الرئاسي الروسي بعد الزيارة: “اتينا اليوم لنبحث مع دولته ومع القيادات اللبنانية الوضع في سوريا وكيف يمكن ان نحل هذه الازمة، وما هي تأثيراتها على لبنان وكذلك ما يمكن ان تفعله روسيا من اجل تخفيف معاناة الشعب السوري. وكانت محادثات مثمرة مع الرئيس بري. كذلك بحثنا في موضوع النازحين السوريين في لبنان وضرورة تكثيف التواصل بين بيروت ودمشق لحل هذه المشكلة باسرع وقت ممكن، كذلك سنبحث هذه المواضيع ايضا مع رئيسي الجمهورية والحكومة . وفي الحقيقة انا سعيد لوجودي هنا في لبنان لارى الشعب اللبناني ولتعزيز علاقاتنا الثنائية”.

وكان الرئيس بري التقى، ظهر اليوم، نائب رئيس مجلس النواب المجري إشتفان هيلر والوفد المرافق، وتداولا بالتطورات الراهنة والعلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين .

ثم التقى، بعد الظهر، المدير الاقليمي للبنك الدولي ساروج كومارجها الذي عرض واقع حال مشاريع البنك الدولي التي لم تأخذ مسلكها بعد، متأثرة بظروف الادارة اللبنانية، والتي تنعكس سلبا على الاستثمار ومساهمات البنك الدولي في لبنان.

ومن زواره النائب السابق وليد خوري.

إلى ذلك دعا الرئيس مجلس بري الى جلسة تشريعية عند الحادية عشرة من صباح يوم الاربعاء الواقع في 26 حزيران الحالي.

مقالات ذات صلة