المسابح مسموحة والشواطىء ممنوعة… فما السبب؟

أوضح نقيب المجمّعات السياحيّة والبحريّة جان بيروتي ان سبب منع النزول الى الشواطىء، “يعود إلى الفحوصات التي يتمّ إجراؤها لمياه البحر خوفاً من انتقال الفيروسات من المجارير إلى مياه البحر”، مؤكّداً أنّ “القرار يعود إلى أسباب صحيّة صرف”.

وإذ أفاد بأنّ “الإقبال على المسابح معدوم حالياً”، توقّع “ألاّ يشهد لبنان موسماً سياحياً في المسابح، إلاّ بالحدّ الأدنى، فالأولويّة لدى المواطن اللبناني أصبحت معيشيّة”.

وبعد لقائه مع وزير السياحة رمزي مشرفيّة، أعلن بيروتي أنّ “الإجتماع تمحور حول ارتفاع أسعار السلع المُستهلَكة في المنتجعات في الصيف، ما يدفعها إلى رفع أسعارها، على ألاّ تتخطّى الزيادة المعدَّل المعقول والمسموح به، وهو الأمر الذي شدّد عليه الوزير”.

(أم تي في)

مقالات ذات صلة