روحاني: جامعاتنا ستفتح في اوائل حزيران وظروفنا في مواجهة فيروس كورونا باتت أفضل

أكد الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني أن “مسيرات يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك، ستقام رمزيا وبالسيارات والآليات، وستدار هذه المسيرات من قبل حرس الثورة الاسلامية”.

وقال روحاني في كلمة القاها خلال جلسة المجلس الوطني لمكافحة كورونا صباح السبت، “أن المراسم بهذا الشكل ستقام على الاخص في طهران على اعتبار انها من المناطق الحمراء في تقسيمات انتشار كورونا ، كما ان صلاة الجمعة لاتقام فيها بيوم القدس العالمي.

وحول صلاة عيد الفطر الذي سيحل مطلع الاسبوع القادم، “لقد تقرر أن تقام صلاة عيد الفطر في جميع انحاء البلاد ولكن في اماكن واسعة كالمصليات الكبيرة التي تستوعب جموع كبيرة من المصلين مع مراعاة التعليمات الصحية، اما في المساجد والحسينيات فيمكن ان تقام صلاة العيد في ظل احتياطات صحية أكبر”.

كما أعلن روحاني أن “باحات العتبات المقدسة كمرقد الأمام الرضا والسيدة المعصومة وعبدالعظيم الحسني وغيرها ستفتح بعد شهر رمضان المبارك لمدة 3 ساعات صباحا و3 ساعات عصرا مع مراعاة التعليمات الصحية ، أما الأروقة الضيقة في هذه العتبات فستبقى مغلقة”، داعيا المواطنين الى “عدم التوقف طويلا واداء الزيارة بسرعة ثم التحرك”.

واضاف الرئيس روحاني أن الجامعات ستفتح في 6 حزيران القادم وتمارس فعالياتها وتُجري الامتحانات النهائية ، كما سيتم استئناف النشاطات الرياضية في اطار التعاليم الصحية ودون حضور الجمهور. وستعاود الفنادق والمطاعم نشاطاتها بعد شهر رمضان المبارك.

واضاف ان “ظروفنا في مواجهة فيروس كورونا باتت أفضل رغم أن مرحلة انتشار الفيروس لم تنته بعد”، داعيا المسؤولين في جميع القطاعات الأجتماعية والاقتصادية والسياسية ان “يوضحوا للمواطنين اننا لم نتجاوز المرحلة الصعبة بعد ولازلنا امام فيروس خطير لكن ظروفنا اليوم باتت افضل من السابق”.

وتابع أن “الأشهر الثلاثة الاخيرة شهدت ارتقاء في وعي المواطنين وتطورا في مهارات الكوادر الصحية وبات الأطباء والممرضون على اطلاع بالفيروس والقدرة على تشخيص اعراضه، وبالتالي لاينبغي ان نسمح بتسرب الاضطراب والقلق والياس الى المجتمع ، لكن في نفس الوقت نشعرهم أن ظروف الحظر مازالت موجودة، الأمر الذي يتطلب استمرار الالتزام بالتعليمات الصحية”.

مقالات ذات صلة