مؤسسة مياه لبنان الجنوبي: سنعاود الجباية وفرقنا ستتوجه الى المدن والبلدات لتحصيل الاشتراكات

لفت المدير العام ل”مؤسسة مياه لبنان الجنوبي” الدكتور وسيم ضاهر إلى أن “المؤسسة تؤمن إدارة وتشغيل وصيانة أكثر من 900 منشأة مياه وأكثر من مليونين وسبعمئة الف متر من الشبكات والتمديدات في جنوب لبنان، وذلك بهدف ضمان استمرار التغذية بالمياه”، لافتا إلى أن “كل هذه المنشآت تعمل على الطاقة، وهذا ما يرتب أعباء مالية ضخمة على المؤسسة”، وقال في تصريح: “صحيح أن وظيفة المؤسسة توفير المياه، لكن شبكتها تحتاج إلى المازوت، لا الماء لتعمل”.

وأشار إلى أن “المؤسسة تعتمد في تمويلها على الاشتراكات فحسب”، وقال: “عليه، ستعاود الجباية، وإن فرقها ستتوجه إلى المدن والبلدات كافة الواقعة ضمن نطاق استثمارها لتحصيل الاشتراكات”.

وذكر “أن فصل الصيف يضاعف من مجهود المؤسسة لتأمين استمرار التغذية بالمياه”، متمنيا على “جميع المشتركين التعاون وتسديد المستحقات، انطلاقا من مبدأ التكافل الاجتماعي واستمرارية عمل المؤسسات، وتجنبا للوصول الى مرحلة يكون من الصعب خلالها استمرار التغذية بالمياه”.

واشار إلى أنه “سبق للمؤسسة أن قدمت وتقدم مجموعة من التسهيلات لتسديد المستحقات عن عام 2020 عبر 4 أقساط فصلية لا تتعدى ال75 ألف ليرة لبنانية كل 3 أشهر، إضافة إلى تقسيط المتأخرات لفترات تصل إلى 36 شهرا والاعفاء من الغرامات”، داعيا إلى “الاستفادة من خفض رسم تأسيس الاشتراك الجديد من 620 ألف ليرة إلى 353 ألفا والمبادرة إلى تسوية أوضاعهم”.

مقالات ذات صلة