وديع الخازن: إعتماد مجلس الوزراء محطتين كهربائيتين شكل أولى الخطوات الإنقاذية

رأى رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، في بيان، أن “إعتماد مجلس الوزراء أمس محطتين كهربائيتين شكل أولى الخطوات الإنقاذية واللافتة في ظل المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، متمنيا على الحكومة أن تكون منسجمة على طرح موحّد مع المصرف المركزي حول قيمة ديون الدولة لإكتساب مزيد من الثقة.

وقال: “ما حصل أمس في مجلس الوزراء عكس جدية لافتة على صعيد ملف الكهرباء عندما تجاوز الصراعات القائمة وإكتفى بمحطتين في الزهراني ودير عمار”.

ولفت الى ان “أهمية هذا الإجراء تأتي في سياق المفاوضات التي إنطلقت مع صندوق النقد الدولي كمؤشر إصلاحي بعيد من منطق المحاصصات والإنفاق النفعي الذي يدخل في إطار الفساد، والذي إستشرى في المراحل السابقة متسببا في الإنهيار المالي والنكبات الإنسانية”.

وأضاف: “الأهم في من كل ذلك أن تترافق هذه الخطوة بموقف موحدد بين الحكومة والمصرف المركزي حول نهائية المبالغ المدينة المترتبة على الدولة لإضفاء عامل الثقة أثناء المفاوضات التي إنطلقت مع صندوق النقد، بعدما أبدى مرونة مشروطة للوصول إلى النتائج المرجوة، والتخففيف من وطأة الأزمة المستفحلة شرط أن تتجاوب حكومة الرئيس حسان دياب مع متطلبات صندوق النقد وشروطه للشروع في دعم متدرج يتيح متسعا من الوقت للنهوض وإستعادة الروح إلى البلد لأن العالم الذي لا غنى للبنان عنه هو مصدر مهم لتعافيه كي يؤدي دورا مستقبليا في محيطه العربي”.

مقالات ذات صلة