طرابلسي: لإبعاد السياسة عن أبواب الجامعة اللبنانية

ناشد النائب إدكار طرابلسي “أساتذة الجامعة اللبنانية العودة بأسرع وقت عن إضرابهم، مع الاعتراف بما لهم من حقوق”، مطالبا في الوقت عينه “إبعاد السياسة عن أبواب الجامعة اللبنانية التي ما زالت صرحا تربويا جامعا لكل اللبنانيين”.

ونوه بالمناقشات الدائرة في لجنة المال والموازنة حول دراسة وإقرار بنود مشروع موازنة العام 2019 تمهيدا لرفعها إلى الهيئة العامة لإقرارها.

وابدى طرابلسي في الوقت عينه بعض الملاحظات وسيما ما يختص بشطب بعض المواد المتعلقة بعدد من الواردات وضرورة تأمين بدائل لا تمسّ بالموظفين وذوي الدخل المحدود، وفي الوقت عينه تساهم بتخفيض نسبة العجز.

وإذ نوه طرابلسي، بزيادة الرسوم على انشاء المقالع والكسارات وترخيصها، طالب بوضع غرامات عالية على اكثر من 2019 كسارة ومقلع غير مرخصة استفاد اصحابها بملايين الدولارات، وشوّهت الطبيعة ودمرتها بشكل دائم، لا سيما وان خطرها ما زال مستمرا في ظل وجود “ستوكات” ضخمة لدى غالبية هذه المقالع تنتظر الإفراج عنها لبيعها.

وحذّر طرابلسي، من جهة ثانية، من خطر كبير يهدد العام الدراسي في الجامعة اللبنانية، وتساءل عما اذا كان ممكنا بعد تعويض الطلاب باستكمال سنتهم الجامعية.

على صعيد تربوي آخر، طالب طرابلسي “وزارة التربية والتعليم العالي بوضع حد نهائي لعمل مدارس تجارية غير مرخص لها تستغل الطلاب وترميهم ضحايا لفسادها، ولا سيما ان الوزارة كانت قد حذّرت مرارا هذه المدارس بضرورة تصحيح أوضاعها.
وأثنى في الوقت نفسه على محاولات وزارة التربية ضبط محاولات الغش وسير الامتحانات الرسمية على أفضل شكل”.

وعن الكلام المتزايد حول الحلول الممكنة لأزمة النفايات في بيروت، نبّه طرابلسي “من خطر اعتماد خيارات غير آمنة للبيئة وقاتلة للبشر بكل ما للكلمة من معنى”، مشددا “على ضرورة أن تكون الحلول على اختلافها بعيدة عن مدخل العاصمة الشمالي الذي عانى الأمرين لعقود جراء مطامر النفايات والمسالخ وغيرها”.

مقالات ذات صلة