باسيل بعد لقائه بري: ذاهبون إلى موازنة متقشفة

طرحت موضوع السيد موسى الصدر وكيف يمكننا العمل كدولة لبنانية للوصول إلى الحقيقة كاملة

أكد وزير الخارجية جبران باسيل في تصريح له بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة “أننا سنذهب الى موازنة تقشفية جدية ونتضامن للخروج باجراءات تخلّص الناس”، موضحاً ان “محاربة التهرب الضريبي والاصلاح الحقيقي هما ضروريان لاقناع الرأي العام اننا ذاهبون الى موازنة تقشفية جدية”، معتبرا ان “هذا الموضوع تكون ترجمته بالتعاون الذي نراه داخل مجلس الوزراء”.

ولفت باسيل “اننا تحدثنا في موضوع الحدود البحرية والبرية وتم تنسيق الموقف ونحن ليس لدينا خوف من المس بهذه الحقوق لكن هناك آلية للتفاوض” وأشار ان “اسرائيل أعجز من ان تمد يدها على ثرواتنا”.

وكشف باسيل: “طرحت موضوع السيد موسى الصدر وكيف يمكننا العمل كدولة لبنانية خصوصا ان الصدر رمز وطني كبير يخص الجميع وعلينا العمل للوصول الى الحقيقة الكاملة في هذا الملف وسنكون معنيين بمتابعته”.

وأمل باسيل ان “نتمكن من القيام بالتفاهمات اللازمة لأن الاخطار القادمة من الخارج كبيرة ومنها خطر التوطين وأيضا ما يحضر على مستوى المنطقة بموضوع صفقة القرن” وشدد على ان “هناك الكثير من مكامن القوى في اقتصادنا وماليتنا”.

مقالات ذات صلة