نقيبة الممرضات والممرضين: استعدوا لخطوات تصعيدية

طالبت نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ضومط “بإعطاء الممرضين والممرضات حقوقهم بهدف استبقائهم في البلد بدلاً من أن يصبحوا طاقات مهاجرة يبحثون عن أمنهم الاجتماعي، والمطلوب حماية الممرضات والممرضين من خلال صون حقوقهم”.

وفي اليوم العالمي للممرضين والممرضات، نوهت بـأن “خلال هذه الازمة برهن قطاع التمريض أنه ركن اساسي في القطاع الصحي، هو خط الدفاع الاول عن المجتمع والناس في كل دار وكل موقع”.

وأعلنت ضومط أننا “نرى أنفسنا مضطرين إلى دق ناقوس الخطر مرة جديدة في ظل الأوضاع التي يعمل فيها الممرضين والممرضات”.

وأسفت في هذا الإطار لأن “بعض المؤسسات تنكّل بحقوق الممرضين والممرضات وتستغلهم، وهل فكر المسؤولون بتداعيات حرمان الممرضين والممرضات من حقوقهم المشروعة؟ وكونوا مستعدين لخطوات تصعيدية احتجاجية مع تأزّم الوضع الذي تخطى الخطوط الحمر”.

مقالات ذات صلة