اجتماع في سرايا حلبا برئاسة اللبكي وتدابير لضبط الوضع في جديدة القيطع والعودة لقرار التعبئة

ترأس محافظ عكار المحامي عماد اللبكي في قاعة الإجتماعات في سرايا حلبا الحكومية اجتماعا خصص للبحث في تداعيات تفشي فيروس “كورونا” في بلدة جديدة القيطع، في حضور العقيد ريمون أبو معشر عن المديرية العامة لأمن الدولة، العقيد مصطفى الأيوبي عن قوى الأمن الداخلي، العقيد ميلاد طعوم عن الجيش، رئيس طبابة عكار الدكتور حسن شديد، رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع احمد المير، نائب رئيس بلدية جديدة القيطع الشيخ مصطفى الجعم، مختار البلدة عصام جابر، رئيس لجنة الصحة في البلدية الدكتور صلاح اسماعيل، المفوض من قبل إدارة الصليب الأحمر اللبناني لدى غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار وليد سمعان ومسؤول مشروع الحد من مخاطر الكوارث في الصليب الأحمر اللبناني شربل بيطار.

واتفق المجتمعون على “اتخاذ تدابير سريعة من أجل ضبط الوضع في بلدة جديدة القيطع والعودة إلى التقيد بقرار مجلس الوزراء رقم (ا) استثنائيا في هذه البلدة، لا سيما بإقفال المحلات على أنواعها، التجارية منها والصناعية والمهنية والحرفية، باستثناء الصيدليات، محطات الوقود دون الغاسل، محلات بيع الخضار والمواد الغذائية، المطاعم والمقاهي فقط لخدمة الدليفري دون استقبال الزبائن، مع أخذ أقصى التدابير للتقيد بالشروط الصحية وإجراءات الوقاية والسلامة العامة والتشدد بمنع التجول بعد الساعة السابعة مساء. وستقوم الأجهزة الأمنية من جيش وقوى أمن داخلي وأمن دولة بمؤازرة البلدية بتنفيذ كل ما يلزم من أجل تخطي هذه المرحلة”.

وطلب المحافظ من البلدية “مراقبة المحجورين والتأكد من التزامهم بالحجر المنزلي والقيام بكل ما يلزم من أجل الحفاظ على سلامتهم وسلامة أبناء المنطقة”.

كما تم التشديد على “إقفال كل دور العبادة وإيقاف إقامة الصلوات والتجمعات الدينية والإجتماعية على أنواعها، ومنع الزيارات من وإلى البلدة وضمن البلدة نفسها، مهما كان نوعها”.

مقالات ذات صلة