عودة المساجد في صيدا لإحياء صلاة الجمعة مع الالتزام بالشروط الوقائية

عادت مساجد مدينة صيدا والمخيمات الفلسطينية ظهر اليوم الى احياء فرائض صلاة الجمعة وعاد ائمتها الى نشر خطبهم بين المؤمنين والمصلين، وذلك مع بدء المرحلة الاولى من الخطة الخمسية الجديدة التي وضعتها الحكومة للتخفيف من التعبئة العامة بشكل تدريجي في مختلف المرافق والمؤسسات العامة والخاصة لاحتواء تفشي “كوفيد 19” المستجد.

وانتشر شبان من لجان المساجد الدينية واللجنة الطبية الإسلامية في المدينة، تطبيقا للشروط الوقائية التي تفرضها مرحلة عودة الصلاة في دور العبادة، عند مداخل الجوامع لارشاد المصلين، والعمل على تعقيم الوافدين إليها وقياس حرارتهم الى جانب توجيههم لارتداء الأقنعة والتزام التباعد الاجتماعي الآمن فيما بينهم أثناء صلاتهم وتجنب الاكتظاظ، عملا بقرارات التعبئة الجديدة حفاظا على سلامة الجميع.

مقالات ذات صلة