الفيول المغشوش.. حقل اختبار للحكومة

اعتبر مصدر سياسي مطلع أن ملف الفيول المغشوش بما كشف عنه من فساد مستشري يعود بالزمن الى العام 2005 ومع ما يحمله من مسؤوليات وصفقات مكشوفة أظهرت التزوير الذي رافق العقود والذي اظهره سالم زهران في بنود العقد على هواء تلفزيون لبنان على الهواء مباشرة تقع على عاتق الوزراء المعنيين المتعاقبين وكافة الادارات التابعة للوزارات والهيئات الرقابية المعنية يضع القضاء والحكومة على المحك.

فإن تمت لفلفته تحت مجهر البنك الدولي والدول المانحة والرأي العام يضيف المصدر ل”اللبنانية” سيشكل حقل اختبار للحكومة التي تظهر اليوم كامل استعدادها للاصلاح ووقف الهدر والفساد.

“اللبنانية”

مقالات ذات صلة