جرت الرياح بما لا تشتهي السفن

لاحظ متتبعو ملف الفيول المغشوش أن الرياح جرت بما لا تشتهي السفن حيث كرّت سبحة الغارقين في فضائح الصفقات من عدد من الجهات السياسية وتقاطع مصالح رجال الاعمال الى حد تخطي الشبكات الحدود الى مافيات دولية في وقت يسعى البعض الى لملمة شظاياها التي قد تصيب من أعد العدة في البداية لكشف ملابساتها من دون ان يدري ان الموس وصل فيها الى ذقنه.

“اللبنانية”

مقالات ذات صلة