قمرالدين وعلم الدين أطلقا الشارع النموذجي للفرز من المصدر

أطلق رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين، ورئيس بلدية الميناء عبدالقادر علم الدين، مشروع الشارع النموذجي في الميناء للفرز من المصدر في الشارع الممتد من بورسعيد الى مارالياس.

أقيم الاحتفال في مستديرة الغروبي، وحضر إلى قمرالدين وعلم الدين، مديرة اتحاد بلديات الفيحاء المهندسة ديمة حمصي والمهندس الصحي في الاتحاد طارق سمرجي، عضو مجلس بلدية الميناء كميل انطون، رئيس الدائرة الصحية في بلدية الميناء الدكتور زاهر عرابي، مدير مدرسة مار الياس المربي ميشال قطرة، وممثلون للجمعيات الأهلية.

وتحدث علم الدين عن “أهمية المشروع على المجتمع والمدينة، وضرورة تنفيذه من كل أفراد المجتمع”، وقال: “حل مشكلة النفايات التي تتفاقم من خلال الفرز من المصدر والإفادة بإعادة تدوير المواد المفرزة وتخفيف نفاياتنا يخفف تلوث يكلف المواطن ضررا بصحته، وبالتالي يكلف الدولة فاتورة صحية باهظة جدا، ونحن في مدن اتحاد بلديات الفيحاء بدأنا العمل بالتحضير للمشروع منذ أكثر من سنة، قررنا تحديد أربعة شوارع نموذجية في كل مدينة. وبالأمس القريب قررنا ان يكون الشارع النموذجي لفرز النفايات في طرابلس من شارع عشير الداية، واليوم نطلق الشارع النموذجي للفرز من المصدر في الميناء من بورسعيد الى مار الياس، لكون هذا الشارع ينتج نفايات متعددة الأشكال والانواع فهناك منازل ومحال وشركات ومدارس ومطاعم وغيرها، وهذه فكرة جيدة نأمل نقلها إلى كل المناطق كونها نقلة نوعية وثقافة، كما نأمل من أهلنا في الميناء والضيوف الكرام زوار المدينة الإلتزام بالفرز واعتماد الطريقة الصحيحة لوضع النفايات في أماكنها في المستوعبات المنتشرة بالطرقات، ونأمل ان يكون هذا التعاون مثمرا وجديا لنثبت ان مدن الفيحاء طرابلس، الميناء، القلمون والبداوي، هي مدن راقية ومن المدن الأوائل باعتماد الفرز من المصدر ليس في لبنان بل في مدن ساحل المتوسط والمدن الراقية”.

وأضاف علم الدين: “إن هذا المشروع، ممول من شركاء في مقاطعة كاتالونيا الإسبانية عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان من خلال مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة المنفذ بالشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية بقيمة 800 ألف دولار أميركي وتم من خلالها إعداد خطة لتطوير إدارة النفايات في مدن الفيحاء وتوريد آليات ومستوعبات وأقفاص للفرز، بالإضافة إلى إعداد كتيبات والمواد الخاصة بالتوعية من بروشورات وأفلام وغيرها، وسوف يقوم إتحاد بلديات الفيحاء لاحقا” بإطلاق الشوارع النموذجية في مدينتي البداوي والقلمون، وتعميم هذه التجربة على بقية الشوراع في مدن الفيحاء”.

وشكر علم الدين “كل القيمين على تنفيذ المشروع، والداعمين والممولين لانجاحه”.

وتم خلال الحفل تسليم مدرسة مار الياس المستوعبات، وسيتم تسليم بقية المستوعبات على المؤسسات والمحال على طول الشارع.

مقالات ذات صلة