حنكش: القضاء أقلّه شاهد زور على ملف النفايات

رفض النائب الياس حنكش “مبدأ المطامر البحرية سواء في ساحل المتن والكوستابرافا”، مشددا على أن “الحل ليس برمي النفايات في منطقة اخرى بل بوجود حلّ مستدام يتمثل بالفرز كما يحصل في كثير من المناطق مثل بكفيا والعمروسية وبيت مري”.

وفي حديث إلى “صوت لبنان”، أسف لأن ” موضوع النفايات مثل إبريق الزيت، وقد سمعنا وعوداً كاذبة طوال سنوات”.

وأكد حنكش في هذا الإطار أن “كل الموجودين في هذه المنطقة يتحملون المسؤوليات من النواب الى البلديات وحتى الناس التي إنتقدت إقفالنا للمطمر بعدما حاصرتهم السلطة وقتها بالنفايات”.

وأوضح أن “الحكم إستمرارية ورأينا الوزراء المتعاقبين الذين لم يقوموا بأي شيء سوى طرح موضوع توسعة المطامر، وحزب الكتائب رفع دعوى ضد إقامة هذا المطمر وحتى القضاء هو أقله شاهد زور على هذا الموضوع”.

وفي ما يتعلق بالمحارق، أكد حنكش أن “لا ثقة بالناس التي ستديرها”،، لافتا إلى أن “في الخارج يقومون بمراقبة الانبعاثات على عدد الثواني واذا ارتفعت عن المستوى المطلوب يتم اطفاء المحرقة”.

وختم شائلا: “هل نضمن ان يتوقفوا عن التشغيل في لبنان في حال حصول انبعاثات فوق المستوى او ان يتم تغيير الفلاتر بشكل دوري؟”

مقالات ذات صلة