المغتربون في المغرب ناشدوا المسؤولين إعادة تسيير الرحلة التي كانت مقررة امس

وجه عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية في المغرب، كتابا مفتوحا، موقعا بأسمائهم، إلى: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، ناشدوهم فيه التدخل فورا والمساعدة على إعادة تسيير الرحلة، التي كانت مقررة البارحة، ضمن المرحلة الثانية من رحلات إجلاء اللبنانيين من المغرب.

وجاء في الكتاب: “نحن أبناء الجالية اللبنانية في المغرب، نناشدكم التدخل الفوري، بإعادة النظر، والمساعدة على تسيير الرحلة، التي كانت مقررة بتاريخ 01-05-2020، إلى يوم آخر، ضمن المرحلة الثانية لإجلاء أبناء الجالية اللبنانية من المغرب، لا سيما أن السلطات المغربية، قد سمحت وسهلت عملية هبوط طيران الشرق الأوسط في مطاراتها للاجلاء، ولكن ما حصل أن شركة طيران الشرق الأوسط، لم تفتح شباك التذاكر إلا لخمس ساعات، وهذه المدة، لم تكن كافية لأبناء الجالية، لوسم تذاكرهم وتسديد الرسوم، وحيث أن معظم أبناء الجالية، لا يستطيعون التسديد بالدولار الأميركي كون المبالغ المتوفرة هي بالليرة اللبنانية، مما شكل عائقا إضافيا، علما أننا كنا على استعداد تام، لدفع ثمن التذاكر بالشروط، التي وضعتها شركة طيران الشرق الأوسط.

لذلك جئنا بكتابنا، آملين من فخامتكم ودولتكم، إعادة النظر بوضع أبناء الجالية والرأفة بحالهم، لا سيما أن هنالك حالات اجتماعية وصحية تستدعي السرعة بعودتهم إلى بلدهم الأم، علما أن السفارة اللبنانية ووزارة الخارجية اللبنانية، لم تتوانيا عن مساعدة أبناء الجالية، ولدينا كامل الثقة بكم وبوطننا الحبيب”.

مقالات ذات صلة