أسعد الحريري استنكر عمليات التخريب في طرابلس

استنكر رئيس جمعية تجار لبنان الشمالي أسعد الحريري عمليات التخريب المبرمجة التي لحقت بالممتلكات في طرابلس ولاسيما منها المصارف.

وقال في تصريح: “إن طرابلس كانت ولا تزال أم الفقير، ولكن ما جرى في الايام الماضية من أعمال تخريب لا تمثل أبناء طرابلس ولا ثقافتهم، وما حصل يشكل عملية تدمير للمدينة وعزلها عن محيطها الاقتصادي، وكل اعتداء حصل على الجيش هو اعتداء على ابنائنا”.

أضاف: “صحيح أن الجوع كافر ولكن إذا دمرنا مدينتنا واعتدينا على قوانا الامنية نكون قد شبعنا وروينا عطشنا”.

وتوجه الى شباب طرابلس الثائرين بالقول: “نعيش معكم في مدينتنا ومعاناتكم هي معاناتنا وثورتكم هي ثورتنا، لذلك علينا ان نكون واعين لما يدبر لنا من مكائد والعمل على لجمها”.

وتوجه الى العمال بالتحية في عيدهم، معربا عن أسفه لان “يكون العامل اللبناني بدون عمل ولا مال”.

مقالات ذات صلة