تدافع بين الجيش والمحتجين امام مصرف لبنان واصابة شاب بجروح

وصلت المجموعات الشبابية التي كانت قد نفذت تظاهرات في ساحتي الشهداء ورياض الصلح، بعد ظهر اليوم الى أمام مصرف لبنان، فضلا عن مجموعات أخرى، للاعتصام رافعين الإعلام اللبنانية ولافتات تطالب ب “رفض السياسات المالية الخاطئة لحاكمية مصرف لبنان”، وداعية الى تحقيق المطالب الحياتية والمعيشية والاجتماعية، وسط حضور كثيف للجيش والقوى الأمنية ومكافحة الشغب وبث اغان وطنية وثورية.

وحصل تدافع بين المحتجين وعناصر الجيش مما ادى الى اصابة شاب بجروح. وحاول عدد من المتظاهرين تكسير البوابة الحديدية الكبيرة للمصرف، إلا أن فرقة مكافحة الشغب حالت دون ذلك وعادت الأمور إلى طبيعتها، وأطلق المحتجون هتافات نددت بالسلطة والحكومة وبحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

مقالات ذات صلة