هواوي تواجه “كارثة الـ60%” بخطة صينية ذكية

أكدت وكالة “بلومبرغ” أن شركة “هواوي” تكنولوجيز الصينية تستعد لهبوط يتراوح ما بين 40 في المئة و60 في المئة من مبيعاتها الدولية من الهواتف الذكية.

وافاد التقرير نقلا عن أشخاص على إطلاع على هذا الأمر، إن الشركة تبحث خيارات تشمل سحب الهاتف “أونر 20” وهو أحدث موديلاتها من الهواتف المحمولة في الخارج .

وستبدأ الشركة بيع هذا الجهاز في مناطق بأوروبا، من بينها بريطانيا وفرنسا في 21 حزيران.

وسيتابع المسؤولون التنفيذيون بالشركة عملية بيع الهاتف الجديد، وقد يوقفون شحناته، إذا رأوا أن بيعه ضعيف.

وتهدف هواوي إلى السيطرة على ما يصل إلى نصف سوق الهواتف الذكية في الصين في 2019، من أجل تعويض تراجع المبيعات في الخارج .

وجاء الانخفاض في مبيعات الشركة بعدما وضعت الحكومة الأمريكية “هواوي”، التي تعد أكبر شركة لأجهزة الاتصال في العالم، على قائمة تجارية سوداء في مايو وحظرت على الموردين الأمريكيين إبرام صفقات معها، بسبب ما تصفه واشنطن بمخاوف تتعلق بالأمن القومي. وتعتمد “هواوي” على بعض الأنظمة المصنعة في أمريكا لتشغيل هواتفها وتجديد وظائفها.

(بلومبرغ)

مقالات ذات صلة