مقتل تسعة سجناء في عصيان داخل احد سجون بيرو

قتل 9 معتقلين خلال عصيان في سجن في ليما توفي فيه سجناء جراء إصابتهم بوباء كوفيد-19، بحسب حصيلة نشرتها الثلاثاء السلطات التي أفادت عن إصابة 67 شخصا بين المعتقلين والحراس وقوات الأمن.

وذكر المعهد الوطني للسجون، في بيان، ان “العصيان أدى إلى مقتل 9 معتقلين وإصابة 67 شخصا بين ضباط الشرطة والمحتجزين والحراس”.

ومن بين الجرحى 60 حارسا و5 من ضباط الشرطة واثنان من المعتقلين، وفقا للمعهد.

وأضافت الشرطة: “تم نقل جميع الجثامين إلى المشرحة المركزية في ليما لإجراء التشريح القانوني وسط تشخيص بإحتمال وجود أثر طلق ناري”.

وبدأ العصيان في سجن ميغيل كاسترو كاسترو، الواقع شرق العاصمة البيروفية الاثنين غداة وفاة سجينين مصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأشعل السجناء النار في الأسرة إحتجاجا على رفض إطلاق المحتجزين الضعفاء في هذا المكان المتردي والمكتظ، حيث لا يمكنهم تلقي الرعاية المناسبة.

وأكد مدير المعهد غيرسون فيلار أن سجينين توفيا الأحد بعد إصابتهمم بالوباء، مشيرا إلى أن المطالب كانت تتعلق بالعفو الذي صدر بسبب الوباء.

وأعلنت الحكومة البيروفية الأسبوع الماضي أنها ستصدر عفوا عن زهاء 3 آلاف سجين معرضين لل
وأضاف فيلار أن “مشاكل نظام الرعاية الصحية في السجون ليست جديدة، لكنها تفاقمت بسبب وباء كوفيد-19”.

يضم سجن ميغيل كاسترو كاسترو 5500 معتقل فيما طاقته الاستيعابية تقدر بزهاء 1140 نزيل.

وشهد سجن آخر، يضم 2100 سجينا وبطاقة استيعاب تبلغ 680 شخصا، ويقع في هوانكايو (وسط)، عصيانا الاثنين.

وأمس، تظاهر محتجزون من سجن لوريجانشو، الأكثر اكتظاظا في البلاد، ويقع شمال ليما، للمطالبة بإجراءات حماية ضد الوباء، وعادوا إلى زنزاناتهم بعد بضع ساعات.

وأدى الفيروس إلى مقتل 15 سجينا وأصابة أكثر من 500 آخرين في البيرو. كما سجلت 169 إصابة بين حراس السجون، توفي 7 منهم، بحسب السلطات.

مقالات ذات صلة