كرامي: الدم الوحيد الذي يمكن أن نضحي به هو دمنا

بعد تداول خبر اذاعته احدى الفضائيات العربية يفيد بحصول اطلاق نار من احدى الشقق بمحاذاة قصر كرم القلة باتجاه ساحة عبد الحميد كرامي حيث يتواجد المتظاهرون، وبأن مطلق النار هو موظفي الامن في القصر، أوضح المكتب الاعلامي للنائب فيصل كرامي في بيان أن “لا علاقة له بهذه الحادثة بقريب او بعيد، وكل الاجتهادات والتحليلات هي عبارة عن شائعات واخبار ملفقة تتحمّل مسؤوليتها الفضائية المعنية التي اذاعت الخبر بدون التثبّت من صدقية معلوماتها. ”

وتابع: “واستغرب في هذا السياق هذا الضخّ الاعلامي المتواصل الذي يطال النائب فيصل كرامي، علماً ان اللبنانيين جميعاً ولا سيما اهالي طرابلس يدركون بأن آل كرامي لم ولن يشاركوا او يساهموا او يدعموا او يغطّوا اي اعمال عنف من اي نوع ولأي هدف وهم الذين قالوها وكرروها عشرات المرات بأن الدم الوحيد الذي يمكن ان يضحوا به هو دمهم.”

مقالات ذات صلة