الصايغ بعد لقائه دريان: الازمة السياسية هي بسبب ممارسات السلطة وتوجهاتها الإلغائية

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، النائب فيصل الصايغ يرافقه وكيل داخلية بيروت في الحزب التقدمي الاشتراكي باسل العود.

وبعد اللقاء، قال الصايغ: “زيارتنا لسماحته بتكليف من وليد بك جنبلاط، حيث نقلنا تحياته وتمنياته بشهر رمضان المبارك، وكانت فرصة تحدثنا في الشؤون السياسية والاقتصادية وأزمة الكورونا. هذه الدار هي دار وطنية تحافظ دائما على وحدة لبنان واستقلاله وسيادته، وعلى الصيغة اللبنانية التي كلنا متمسكون بها. بالإضافة إلى أزمة الكورونا والأزمة الاقتصادية، نعاني أزمة سياسية وصلنا إليها بسبب ممارسات السلطة وتوجهاتها الاستئثارية والإلغائية، لذا سنتعامل معها يوما بيوم، نحن مع كل ما يؤدي إلى مكافحة الفساد، ومكافحة الهدر، وإنما بحسب الأصول، وعبر قضاء مستقل. هناك تشكيلات قضائية أصدرها مجلس القضاء الأعلى فلتتفضل الحكومة وتصدر هذه التشكيلات، ولتبدأ بموضوع الهدر الحاصل في الكهرباء، والتهريب عبر المعابر غير الشرعية، والتهرب الجمركي، إضافة إلى مجموعة قضايا اقتصادية. نحن كحزب تقدمي اشتراكي طرحنا ورقة اقتصادية كاملة في هذا المجال”.

أضاف: “نشكر سماحة المفتي على هذه الاستضافة، وهنأناه على المبادرة التضامنية القيمة التي قام بها يوم السبت مع الجمعيات البيروتية، التي تعكس صورة هذا الصرح الكبير، بالوقوف إلى جانب الناس، وتشجيعهم على التضامن والتعاون. شكرا لدار الفتوى”.

مقالات ذات صلة