سامر كبارة: المواطن مسؤول أيضا عما وصلنا اليه.. وبناء الدولة لا يتم بالتمسك الأعمى بالزعيم

غرد رجل الأعمال الطرابلسي سامر كبارة على حسابه عبر “تويتر”، قائلاً: ” حاكم مصرف لبنان وكل رؤساء وسياسيي لبنان مسؤولون عما وصلنا إليه وعن الوضع الذي آلت إليه مؤسساتنا ومصارفنا وبلدنا واقتصادنا.. كذلك المواطن، وعلى مر الأجيال السابقة، الذي انتخب مرارا ولم يحاسب ولو لمرة واحدة، هو حكما مسؤول أيضا، بالإضافة إلى أولئك الذين قاطعوا الانتخابات واستسلموا ولم يقترعوا منذ العام 1992 حتى اليوم. بناء الدولة التي نستحق والتي نريد، لا يتم من خلال التمسك الأعمى بالزعيم، ولا من خلال السعي وراء خدمة يومية يقدمها، لا بل يشتريها كسلعة مقابل ولاء الشعب المطلق!”.

وأضاف: “الدولة التي ننادي بها لا يمكن ان يبنيها شعب يعتبر يوم الانتخابات فرصة لقضاء يوم عطلة على البحر او في الجبل!. الوطن وبناؤه مسؤولية تنتقل من جيل إلى جيل، والمطلوب اليوم أن نكون على قدر هذه المسؤولية وأن نحاسب ونلجأ الى الطرق الدستورية والسلمية، وغير ذلك لن تبقى مؤسسات وعندئذ لن تنفع الثورة، وسنكون أمام مجموعات طوائف ستدمر كل ما تبقى لنا من بلدنا”.

مقالات ذات صلة