وجهان لتعميم “المركزي”..

كشف خبير مالي بأن المذكرة الصادرة عن مصرف لبنان مساء الاحد والتي اوعزت للصرافيين بتحديد سعر صرف الدولار ب 3200 ليرة تعكس امرين:
الاول الاعتراف بعمل الصرافين بعكس التوجه السابق بالتضييق عليهم.

الثاني الاعتراف بسعر متقدم لسعر صرف الدولار في محاولة للجمه وهو 3200 ليرة مما يشكل اكبر خطر من حيث اعتماده في كل العمليات التجارية والمالية في سوق التداول.

“اللبنانية”

مقالات ذات صلة