دياب من مقر قوى الأمن الداخلي: ننوه بقيادتها الحكيمة التي تعاملت مع الوقائع بمسؤولية

ليس لدينا ما يسمى بدولة عميقة تمثل فكرة الدولة ولا تتاثر بتغيير في السلطة

شدد رئيس الحكومة حسان دياب خلال زيارته مقر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في الأشرفية على ان “صورة الدولة باهتة في عقول اللبنانيين نتيجة ممارسات اساءت الى دورها، كما ان الدولة فقدت ثقة الناس لانها انفصلت عنهم، الدولة فقدت هويتها عندما تجزرت فكرة الاندماج بين السياسة والسلطة والقوى التي تحكم، فعليا ليس لدينا ما يسمى بدولة عميقة تمثل فكرة الدولة ولا تتاثر بتغيير في السلطة الا من حيث الاداء، انما هناك منظومة عميقة تمثل السلطة بكل مكوناتها ولو تغيرت وجوه الحاضرين”، وتابع: “المطلوب هو فك الارتباط بين الدولة ومصالح السلط وربط الدولة بالمواطن مباشرة وهكذا تبدأ تنقية فكرة الدولة من مفهوم السلطة”.

وفي سياق متصل، قال دياب ان “مؤسسة قوى الامن تمثل الدولة لدى الناس، نعلم أن قوى الأمن الداخلي تواجه تحديات كثيرة وننوه بجهود أفرادها جميعاً وبوزير الداخلية الذي قدم صورة ممتازة عن وزارته”، واكد ان البلد امانة بأيديكم وحفظ النظام مسؤوليتكم.

وتابع: “ننوه بالقيادة الحكيمة لقوى الأمن الداخلي التي تعاملت مع الوقائع بمسؤولية وصورة الدولة باهتة في نظر اللبنانيين وغير موجودة فعلاً في عقول الناس والدولة خسرت هيبتها بسبب طعنات عميقة في داخلها”.

مقالات ذات صلة