مصادر قريبة من عين التينة: لهذا السبب تحفظنا على إقالة حاكم مصرف لبنان!

أوضحت مصادر وزاريّة قريبة من عين التينة لصحيفة “الجمهورية”، بموضوع التحفّظ على خطوة إقالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أنّ “التحفّظ هو على “الإقالة العشوائيّة” وتوقيتها، فهناك وضع اقتصادي مهترئ، ووضع نقدي غير مستقر، فضلًا عن أنّ هذا الأمر يُطرح في وقت أنّ المجلس المركزي لمصرف لبنان معطّل، بشغور مراكز نواب الحاكم، وفي الوقت الّذي لا توجد لجنة رقابة على المصارف”.

وأشارت الى أن “السؤال الذي يطرح هنا كيف يمكن التفكير بهذه الخطوة في ظل هذا الوضع، وفي اللحظة التي يدخل فيها لبنان في تفاوض مع صندوق النقد الدولي ومع الدائنين ربطاً بسندات اليوروبوندز، وهل يمكن تحديد حجم تداعياتها السلبية في هذا الوقت، ومن يستطيع في هذه الحالة ان يكبح سعر الدولار المتفلّت من اي ضوابط، واي حال سيصيب مصرف لبنان في ظل الفراغ الذي سيترتّب على مثل هذه الخطوة”.

ولفتت المصادر الوزارية الى انّ “الاولوية هي لإنجاز الخطة الانقاذية للحكومة التي تلحظ في مضمونها اعادة هيكلة المصارف ومصرف لبنان، وكذلك التحضير لإجراء التعيينات المالية في اقرب وقت ممكن، ووضع الآلية التي باتت اكثر من مُلحّة لمواجهة التلاعب والمتلاعبين بالعملة الوطنية، وليس التلهّي بخطوات طابعها شعبوي يمكن ان تترتّب عليها اضرار جسيمة، ربما اكبر من الضرر الذي يلحقه التلاعب بالليرة كما يجري حالياً”.

مقالات ذات صلة