بري نجح في عدم تسييس جلسة مجلس النواب رغم محاولات البعض!

قالت مصادر نيابية بارزة لـ”الجمهورية”: “انّ الجلسة كانت تقنية رغم محاولات البعض ‏تسييسها، وقد نجح رئيس المجلس نبيه بري منذ اللحظة الاولى في هذا الامر بتَجنّبه الدخول ‏في الاوراق الواردة فلم تبرز فيها جبهات ولم يظهر فيها اصطفاف سياسي لا مع ولا ضد، ‏حتى في قانون العفو العام ظهرت وجهات نظر متفاوتة ولو أنها أخفت في طيّاتها خلفيات ‏سياسية، ونستطيع القول انّ رئيس المجلس نجح في ضبط المجلس النيابي ولو تحت ‏سقف الاونيسكو، وكذلك استطاع تجاوز الازمات السياسية والكورونية وعقد جلسة منتجة، ‏لكنّ الغائب الاكبر في الجلسة كانت الحكومة التي حضرت بعدّتها الكاملة لكن حضورها كان ‏ضعيفاً، وقد برز من خلال النقاشات حيث لم يُبدِ الوزراء المعنيون بالملفات المطروحة رأيهم ‏إلّا قليلاً. كذلك برزت قلة خبرتهم في عمل المجلس النيابي‎.”.

ورجّحت المصادر النيابية ان ينتهي المجلس النيابي من جدول اعماله في جلسة ما قبل ‏الظهر او على أبعد تقدير في الجلسة المسائية. وعلمت “الجمهورية” انّ جزءاً كبيراً من ‏الاقتراحات القانونية المتعلقة بمكافحة الفساد والهدر والاثراء غير المشروع واستعادة ‏الاموال المنهوبة وغيرها ستُحال الى اللجنة الفرعية المختصة‎.‎

مقالات ذات صلة