اليابان: الاقتصاد العالمي أمام أخطر أزمة منذ الحرب العالمية الثانية

اعتبر وزير الخارجية الياباني، توشيميتسو موتيجي، اليوم الاثنين، أن تفشي فيروس كورونا جعل الاقتصاد العالمي يواجه أكبر أزمة منذ الحرب العالمية الثانية.

ونقلت وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” عن وزير الخارجية، قوله: “التأثير على الاقتصاد العالمي، بما في ذلك الاقتصاد الياباني، سيكون خطيرا للغاية”.

وتعتزم طوكيو زيادة في حجم انفاقها على الإجراءات التي تم اتخاذها لمكافحة تفشي فيروس كورونا، ليصل إلى 117.1 تريليون ين، ما يعادل 1.09 تريليون دولار.

وبحسب آخر الاحصاءات فإن عدد المصابين في مختلف أنحاء العالم تجاوز 2.4 مليون مصاب، نحو الثلث منهم في الولايات المتحدة الأميركية، وبلع عدد الوفيات أكثر من 165 ألف شخص، نحو 41 ألفا منهم كذلك في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة